fbpx

الله

اقرا مقالات في موضوع الله حسب العقيدة المسيحية

الله القدّوس

كلمة قدّوس هي كلمة نقولوها برشا على ربّي ونستخدموها وبرشا يعاودوها أما ساعات من غير ما يفهمو المعنى الصحيح متاعها.
الكتاب المقدّس يفسرلنا بالباهي شمعنتها “الله قدّوس”. الصفة هذي هي من أهم الصفات متع ربّي على خاطر تفهّمنا كيفاش نتعاملو ونفهمو حياتنا معاه.

هو الشافي

لو كل شيء لاباس في حياتك ومفمّا شيء مقلقك والا متعبك، نحب نقولك مش لازم تكمّل تقرا. المقال هذا ماهوش ليك. المقال هذا لكل واحد عاش في حياتو حاجات صعيبة، تجرح من ناس وتعب من ظروف في حياتو.

اللّه صالح

“الرب حنان ورحيم طويل الروح وكثير الرحمة . الرب صالح للكل و مراحمه علي كل اعماله” مزمور 145: 8-9

زعما شكونو الله؟

وقت اللّي تحب تعرف دين والاّ معتقد معيّن لازم اول حاجة تدرسها وتشوفها هي شكونو الله وشنوة اللي نفهموه على ربي من المصدر متع المعتقد هذاكا. الكتاب المقدّس علّمنا برشا على ربي وخلاّنا نفهمو أكثر كيفاش نعيشو العلاقة مع الله.

الله محبّة

الكتاب المقدّس يعلّمنا بطريقة واضحة انّو “الله محبّة”. مش هو يحب والاّ عندو محبّة لا هو المحبّة وفمّا فرق كبير بين الكلمات هذوما على خاطر وقتلّي نقول الله محبة هذا معنتها انو هذي الصفة متع ربي الاساسية وانّو هو المنبع والمصدر متع كل محبة على وجه الارض.

الله الأب

ربي عظيم القدرة والقوة وهو القادر على كل شيء. هو الملك والسيد خالق كل شي. هو صاحب السلطان والمسيطر على كل شيء. أما زادا فما صفة خاصة الكتاب المقدس ركّز عليها وهي انو الله هو أب. وقت اللي نتأمّلو في الصفة نلقاو برشا معاني ودروس عظيمة نتعرفو بيها أكثر على ربي.

الله الحصن

ديما نسمعو انو قوة البلدان في الماضي كانت في القوة متع  القلعة والحصن والسياج والابراج اللي يصنعوها دايرة بالمدينة. ووقت ما يجي العدو ومهما كان الجيش متاعو قوي وكبير ما ينجمش يخترق الحصن القوي هذاكا وينسحب. هذي هي الصورة اللي نتخيّلها وقت اللي نقرا الايات هذوما: “الرب صخرتي وحصني ومنقذي إلهي صخرتي ب

زعما وينو الحق؟

كل واحد في الدنيا هذي يخمّم اللّي هو وحدو عندو الحقيقة المطلقة وانو الحاجة اللّي مقتنع بيها ويؤمن بها هي الحق. هذاكا علاش تلقى ناس يدافعو على معتقداتهم وإلاّ دياناتهم وأفكارهم من غير ما يقدمو حتى مجهود باش يبحثو ويعرفو ويسألو بجدّية.

زعما المسيحي موحّد؟

فمّا برشا اتهامات تتقال على المسيحيّين وعلى الانجيل ومن اهم الشبهات المغلوطة هي انو برشا من الناس يفكرو انو المسيحي ميوحّدش ربي وعندو تعدد الهة وهذي غلطة نابعة على جهل وعدم معرفة بالانجيل واللّي يؤمن بيه المسيحي بالحق.