fbpx

اللّه صالح

ربي صالح، هو إله الكل وخالق الكل وهو صالح للناس الكل من غير استثناء. إلهنا صانع كل الخليقة ويحب كل البشر مهما تكون أعمالهم ولا استجابتهم لمحبتو. صحيح ربي قدّوس ويكره الخطية أما هو يحب الانسان الخاطي ويحب ينقذو من شر الخطية والذنوب

سيدنا داود قال:

“فَإِنَّ الرَّبَّ صَالِحٌ، إِلَى الأَبَدِ رَحْمَتُهُ وَأَمَانَتُهُ دَائِمَةٌ مِنْ جِيلٍ إِلَى جِيلٍ.” مزمور 100: 5.

صلاح الله مطلق أبدي وهذا معناها انو ربي ميعمل شيء خايب للانسان، ربي مستحيل يضلّ حد والا يمنع انسان من انّو يعرف الحق، ربي مستحيل يكون مخادع أو يمكر بالناس لانو صالح ومطلق الصلاح

وقتلّي الانسان يعرف انّو الله صالح الى الابد وقتها يكون عندو ثقة انو الله مستحيل يضلّو والا يخدعو او يمكر بأي انسان على وجه الارض بالعكس ربي قال انّو:

“يُشْرِقُ بِشَمْسِهِ عَلَى الأَشْرَارِ وَالصَّالِحِينَ، وَيُمْطِرُ عَلَى الأَبْرَارِ وَغَيْرِ الأَبْرَار” الانجيل بحسب متى 5: 45.

يعطي الصحة للناس الكل ويكرم على الكل مكتوب في الكتاب المقدّس انو ربي يقول:

“قَدْ أَعْلَنْتُ ذَاتِي لِمَنْ لَمْ يَسْأَلُوا عَنِّي، وَوَجَدَنِي مَنْ لَمْ يَطْلُبْنِي، وَقُلْتُ: هَأَنَذَا لأُمَّةٍ لَمْ تَدْعُ بِاسْمِي.” إشعياء 65 : 1

ربي معندوش تمييز في عرق او جنس او لون. هو ربي خالقنا الكل واحنا الكل غاليين عليه وهو يحب انو كلنا نكونو في علاقة روحية معاه في الدنيا وبعد الموت زادا. هذاكا علاش ربي عمل اعظم حاجة ممكن الانسان يخمّم فيها وبعثلنا المسيح باش يفدي كل واحد يقبلو من حكم الموت ويعيش؛ لو تحب تعرف شنوة عمل المسيح على خاطرك وعلى خاطري اقرا المقال

هذا

نختم بالايات هذوما ونصلّي مع سيدنا داود ونقول:

1يَاإِلَهِي الْمَلِكَ، إِنِّي أُعَظِّمُكَ وَأُبَارِكُ اسْمَكَ إِلَى الدَّهْرِ وَالأَبَدِ. 2فِي كُلِّ يَوْمٍ أُبَارِكُكَ، وَأُسَبِّحُ اسْمَكَ إِلَى الدَّهْرِ وَالأَبَدِ. 3عَظِيمٌ هُوَ الرَّبُّ، وَلَهُ جَزِيلُ التَّسْبِيحِ، وَلاَ اسْتِقْصَاءَ لِعَظَمَتِهِ. 4يَمْدَحُ أَعْمَالَكَ جِيلٌ مَاضٍ لِجِيلٍ آتٍ، مُعْلِنِينَ أَفْعَالَكَ الْمُقْتَدِرَةَ. 5أَتَحَدَّثُ عَنْ بَهَاءِ مَجْدِكَ الْجَلِيلِ، وَأَتَأَمَّلُ فِي أَعْمَالِكَ الْخَارِقَةِ. 6هُمْ يُخَبِّرُونَ بِجَبَرُوتِ أَفْعَالِكَ الرَّهِيبَةِ، وَأَنَا أُذِيعُ أَعْمَالَكَ الْعَظِيمَةَ. 7يُفِيضُونَ بِذِكْرِ صَلاَحِكَ الْعَمِيمِ وَبِعَدْلِكَ يَتَرَنَّمُونَ. 8 الرَّبُّ حَنَّانٌ وَرَحِيمٌ، بَطِيءُ الْغَضَبِ وَوَافِرُ الرَّأْفَةِ. 9الرَّبُّ يَغْمُرُ الْجَمِيعَ بِصَلاَحِهِ، وَمَرَاحِمُهُ تَعُمُّ كُلَّ أَعْمَالِهِ. 10كُلُّ أَعْمَالِكَ تُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ يَارَبُّ، وَأَتْقِيَاؤُكَ يُبَارِكُونَكَ، 11يُخَبِّرُونَ بِمَجْدِ مُلْكِكَ، وَيَتَحَدَّثُونَ عَنْ قُدْرَتِكَ. 12لِكَيْ يُطْلِعُوا النَّاسَ عَلَى أَفْعَالِكَ الْمُقْتَدِرَةِ، وَعَلَى بَهَاءِ مُلْكِكَ الْمَجِيدِ. 13مُلْكُكَ مُلْكٌ سَرْمَدِيٌّ، وَسُلْطَانُكَ مِنْ جِيلٍ إِلَى جِيلٍ يَدُومُ. 14يُسْنِدُ الرَّبُّ كُلَّ الْعَاثِرِينَ، وَيُنْهِضُ كُلَّ الْمُنْحَنِينَ. 15بِكَ تَتَعَلَّقُ أَعْيُنُ النَّاسِ رَاجِيَةً وَأَنْتَ تَرْزُقُهُمْ طَعَامَهُمْ فِي أَوَانِهِ. 16تَبْسُطُ يَدَكَ فَتُشْبِعُ رَغْبَةَ كُلِّ مَخْلُوقٍ حَيٍّ. 17الرَّبُّ عَادِلٌ فِي جَمِيعِ طُرُقِهِ، وَرَحِيمٌ فِي كُلِّ أَعْمَالِهِ. 18الرَّبُّ قَرِيبٌ مِنْ جَمِيعِ الَّذِينَ يَدْعُونَهُ بِصِدْقٍ، 19يُجِيبُ سُؤْلَ جَمِيعِ خَائِفِيهِ، وَيَسْمَعُ تَضَرُّعَهُمْ فَيُخَلِّصُهُمْ. 20يُحَافِظُ الرَّبُّ عَلَى كُلِّ مُحِبِّيهِ، أَمَّا الأَشْرَارُ فَيُبِيدُهُمْ جَمِيعاً. 21يَشْدُو فَمِي بِتَسْبِيحِ الرَّبِّ، وَلْيُبَارِكْ كُلُّ إِنْسَانٍ اسْمَهُ الْقُدُّوسَ، إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. مزمور 145